الفيديو

يا عاشق هالسيجارة

إنه عشق من نوع آخر، ليس عشق للجمال أو الحبيبة أو الطبيعة...أمّا من يعشق النار فآخرته الرماد. القصيدة باللغة اللبنانية الدارجة (شعر القرادة). كتبت القصيدة سنة 1974، ونشرت في مجلة "نداء الصحة". الحلقة رسالة لكل مدخن ولكل من قد يدخن في المستقبل.

 

هل لديكم سؤال أو استفسار حول هذا البرنامج أو أي شيء آخر، الرجاء مراسلتنا على بريدنا الالكتروني:

 rasilna(at)al-waad(dot)tv

 

3506 مشاهدات شارك 1

اتصل بنا

Please don't fill in the following two fields!

الرجاء الاتصال بنا إذا كان لديك أية أسئلة أو تعليقات أو رسائل. نحب أن نسمع منك!